اكتشاف نظام دفاعي يقاوم كافة أمراض الأنف..

اكتشف باحثون من مستشفى ماساتشوستس لطب الأذن والأنف والحنجرة في أمريكا، نظامًا دفاعيًا غير مسبوق، لمُقاومة كافة مُسببات أمراض الأنف، وتوصل الباحثون إلى أن الأنف يستشعر الخطر عندما تدخله الفيروسات أو البكتيريا أو الجراثيم ويُصدر الملايين من الحويصلات القوية “الأكسوزومات” مع المخاط وتعمل عمل المضادات الحيوية، للقضاء على الفيروسات.

ومن جانبه فقد قال بنيامين بليل، الطبيب المُشارك في الدراسة، إن “الاكسوزومات” لديها قوة هائلة في مقاومة مُسببات أمراض الأنف، وبمجرد وصول البكتيريا الخطيرة إلى المنطقة الواقعة خلف الأنف، تُطلق تحذيرًا من خطرها، حيث يتم ابتلاعها وتدميرها في القناة الهضمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.