ارهاق الغدة الكظرية

التعب والإرهاق الذي لا يتحسن بالنوم، كما يرغبون بتناول الأطعمة المالحة باستمرار، إلّا أنّهم لا يعانون من أعراض وعلامات واضحة.

وتعود هذه الفرضية طبيًا إلى أن الجهاز المناعي في الجسم يتأثر بتقليل فعاليته عند تعرّض الشخص للتوتر الدائم، وبذلك تفرز الغدتان الكظريتان بعض هرمونات التوتر كالكورتيزول بشكل مستمر مما يسبّب إرهاقها، هذا ولا يوجد اختبار مؤكد يشخص إرهاق الغدة الكظرية، فاختبارات الدم لا تستطيع تحديد الانخفاضات البسيطة في إنتاج هرمونات الكظر، ولكن يمكن اقتراح بعض النصائح لتحسين فعالية الكظر وتخفيف الأعراض، كالحمية منخفضة السكر والكافيين والأطعمة السريعة، وتعويض الموارد الغذائية الفعالة والفيتامينات مثل: فيتامين B5 وB6 وB12. فيتامين C. المغنيزيوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.