أفضل طريقة للحفظ وعدم النسيان

بلسم اسبر – متابعات –

-الثقة بالنفس:
حيث أن الثقة بالنفس والتأكّد منها؛ يساعد الفرد على بذل الكثير من الجهد حتى يحقق نجاحاً أكبر، إضافةً إلى التحدي الذي يخوضه؛ حتى يثبت لنفسه وللآخرين أفضل ما يمكن القيام به من نجاحاتٍ متعددةٍ.
-الحرص على فهم المقروء قبل الحفظ:
عند البدء بالدارسة؛ يجب فهم المقروء فهماً صحيحاً؛ حتى يساعد الذاكرة في استحضار المعلومات، وإلّا سيكون من الصعب تذكّر المعلومات دون فهمها.
-كتابة المعلومات أثناء الدراسة:
حيث إنّ تكرار كتابة الكلمات والمعلومات؛ يساعد في تثبيت المعلومات في الذاكرة؛ وبالتالي تذّكرها بشكل أسرع.
-الابتكار:
أي استخدام أسلوب جديد في الدراسة؛ مثل العمل على تلحين الكلمات على شكل أغنية، حيث إنّ الأغاني سهلة الحفظ والتذكّر.
-التقريب، وربط المعلومات:
من خلال ربط المعلومات بأحداث حصلت فعلياً، أو مواقف مشابهة، أو تقريب الأسماء لأسماءٍ مشابهةٍ لها من أسماء أخرى.
-تغيير المكان:
عند المذاكرة يُنصح بتغيير المكان؛ حيث إنّه عند القيام بتغيير مكانك؛ يساعد ذلك الذاكرة في استحضار المعلومة وفقاً للمكان الذي قرأت هذه المعلومة في هذا المكان.
-شمّ نوعٍ معينٍ من العطور:
أثناء المذاكرة شُمَّ رائحة معينة من العطور؛ ثم ضَع العطر نفسه أثناء الاختبار أو عند الاحتياج لهذه المعلومة؛ وعند شمّ هذه الرائحة فإنه يكون من السهل تذكر المعلومات.
-ربط المعلومات المتسلسلة بمكان معين:
فمثلاً عند القيام بعدة خطواتٍ لموضوعٍ معين؛ تخيل أنّك تريد التنقل من مكانٍ لآخر، أو التحضير لإعداد الحلوى وما شابه.
-القيام بتجربة خوض الاختبار:
من خلال الجلوس واستحضار المعلومات بالذاكرة، ومحاولة صياغة أسئلةٍ، ومن ثم الإجابة عليها، والتصور بأن هذه الأسئلة هي نفسها أسئلة الاختبار.
-ممارسة الرياضة:
لما لها من فوائد عظيمة؛ حيث إنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية؛ وبالتالي تنشيط الذاكرة.
-التغذية الجيدة:
يجب تناول كمياتٍ مناسبةٍ من الغذاء الصحيّ، من الفيتامينات والمعادن وغيرها.
-النوم الكافي:
يجب أخد الحاجة الكافية من النوم، حتى يعطي العقل الفترة للازمة للراحة، وعدم الإرهاق؛ وبالتالي تلاشي التوتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.