أغذية تغير تركيبة الجسم الكيميائية وتبعد الحشرات عنه

فضاءات طبية – بلسم اسبر –

mindbodygreen.com

تقول ليز مودي محررة موقع mindbodygreen: «يعلم جميع أفراد كل مجموعة ذلك الشخص الذي سيتعرض للدغات الحشرات. وإنني على أتم استعداد لعمل كل ما يلزم، وأياً ما يكون، لجعل جسمي أقل جاذبية للدغات البعوض؛ نظراً إلى أنني هذا الشخص بعينه. بعد قضاء ليلة في بروكلين، حيث صار جسمي بالكامل أشبه بكدمة عملاقة، بدأت أبحث عما إذا كانت هناك أية أطعمة من شأنها تغيير تركيبتي الكيميائية لإبعاد البعوض عني».

في حين ظهرت بعض النتائج دون المستوى «واتضح أن فيتامينات ب والقهوة وهما علاجان شعبيان لإبعاد البعوض، لم تقطع الدراسات شوطاً فيهما لدعمهما، رغم وجود كثير من الأدلة الشفهية غير المؤكدة»، اتضح أنه بإمكانك على الأقل فعل القليل بهدف عيش حياة لا تحتل الحكة نصيباً كبيراً فيها. وفيما يلي، أفضل الخيارات، وفقاً لموقع mindbodygreen.com.

1. الثوم
أظهرت دراسات قليلةٌ القوة الرادعة التي يتمتع بها الثوم ضد البعوض من بين الحشرات الأخرى. ويُعتقد أن الأليسين هو العنصر النشط، وهو ما يعني أنه لتفعيل الأليسين وعدم المساس به، عليك تناول الثوم المفروم الأقرب إلى الثوم الخام. وقد اكتشفت الدراسات كذلك أن المكملات الغذائية تحتوي على الأليسين الذي يكون متوافراً بيولوجياً. ولكن لماذا لا تحضر فقط بعض الطماطم الطازجة وبروسكيتا الريحان مع كومة من الثوم الطازج المفروم، وبذلك تساعد نفسك على محاربة البعوض بينما تستمتع بوجبة خفيفة رائعة في الصيف؟

2. الجريب فروت
تحتوي هذه الفاكهة الصيفية على مركب يسمى نوتكاتون، الذي تبين أنه لا يقتصر على ردع البعوض فقط، بل القرادة أيضاً، وهو ما يجعلها محل اهتمام كبير من العلماء المشاركين في مكافحة الانتشار المتزايد لداء لايم وغيره من الأمراض التي يتسبب فيها القراد. في حين أن الحُكم لا يزال غير باتٍّ حول المقدار الدقيق من الجريب فروت الذي تحتاجه بالضبط لردع البعوض، فإنه إضافة لذيذة إلى الفطور أو الحلوى. وللحصول على فوائد إضافية من أجل مكافحة الحشرات، افرك القشر الغني بالزيوت الأساسية على بشرتك بعد تناول الثمرة.

3. عشب الليمون
يُعرف عن عشب الليمون أنه واحد من أغني المصادر الغذائية بمادة السيترونيلا، التي تشتهر بقدرتها على ردع للبعوض. وبينما يبدو الأطباء متناقضين حول ما إذا كان استهلاكه عن طريق الفم له الفوائد نفسها، يشير عدد من التقارير الشفهية غير المؤكدة إلى نجاح ذلك. وإحقاقاً للحق، تتسم عشبة الليمون بالطعم اللذيذ للغاية، لذا فلا يوجد جانب سلبي كبير، إذ يمكنك وضعه في الشاي أو استخدامه في الطبخ، ونظراً إلى أنه يميل إلى أن يكون نباتاً خشبياً، فمن الأفضل عادةً وضعه ثم إزالته قبل تناول الطعام.

وبالطبع، يتعلق الأمر بما لا تأكله بقدر تعلقه بما تأكله، إذ أظهرت الدراسات أن البعوض ينجذب إلى الناس بعد تناولهم كأس بيرة واحدة أكثر من انجذابه إليهم عندما لا يتناولون أي كحوليات «العلماء غير متأكدين تماماً، لأنه لا علاقة مباشرة بين وجود الإيثانول على البشرة وعدد اللدغات». كذلك من المرجح أكثر أنه يعضّ الشخص إذا كانت لديه كمية كبيرة من حمض اللبنيك، الذي يظهر في العَرق، لذا بغض النظر عما تأكله، حاوِل أن تُبقي درجة حرارتك باردة، لتجنّب أي عضة مزعجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.