أعراض نقص هرمون الغدة الدرقية

 

-البشرة:
قد يؤدي قصور الدرقية إلى نقص التعرّق، وجفاف البشرة وزيادة سماكتها، وكما قد يؤثر في الشعر فيجعله خشناً أو رقيقاً، وقد يؤثر في الأظافر فتصبح هشة.

-القلب:
يؤدي قصور الدرقية إلى ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ طفيف، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدّم، ويؤثر قصور الدرقية بشكلٍ عام في الأداء الوظيفي لعضلة القلب لأنّه يُبطئ معدل ضربات القلب ويُضعف قدرته على الانقباض، الأمر الذي قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض، مثل؛ التعب، وضيق التنفس أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ هذه الأعراض قد تكون أكثر شدةً لدى المصابين مُسبقاً بأمراض القلب.

-الجهاز التنفسي:
يؤدي قصور الدرقية إلى ضعف عضلات الجهاز التنفسي وانحدار قدرة الرئتين على القيام بوظائفها، فقد يُعاني المصاب من عدم القدرة على ممارسة التمارين الرياضية بسلاسة نتيجة ضيق التنفس، وفي أحيانٍ أخرى قد يؤدي قصور الدرقية إلى المعاناة من انقطاع النفس النومي المُتمثل بحدوث انسدادٍ مُتقطعٍ لمجرى التنفس أثناء النوم.

-الجهاز الهضمي:
قد يؤدي قصور الدرقية إلى الإصابة بالإمساك نظراً لتأثيره في سرعة عمل القناة الهضمية.

-العضلات والمفاصل:
قد يُعاني المصاب بقصور الدرقية من ألم في العضلات وخاصة عند لمسها، بالإضافة إلى تيبسها، هذا ويجدر التنويه إلى أنّ المفاصل قد تتأثر بقصور الدرقية كذلك؛ فيُعاني المصاب من ألمها وتيبسها وانتفاخها.

-انتفاخ الرقبة:
قد يؤدي التحفيز المُفرط للغدة الدرقية إلى تضخمها، بحيث يظهر انتفاخ أو تورم في العنق، تُدعى هذه الحالة بتضخم الغدة الدرقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.