أعراض الطفح الوردي ..

إذا تعرض طفلكِ لشخص ما مصاب بالطفح الوردي، وأصبح مصاباً بالفيروس، فإنه عادة ما يستغرق الأمر أسبوع أو أسبوعين لظهور علامات وأعراض العدوى، إذا ظهرت.

ومن الممكن أن تتم إصابتكِ بعدوى الطفح الوردي، ولكن تعانين من علامات وأعراض بسيطة جداً لا يمكن ملاحظتها بسهولة.

وقد تتضمن أعراض هذا المرض ما يلي:

الحمى عادة ما يبدأ الطفح الوردي بالحمى العالية والمفاجئة، غالباً أعلى من 103 درجة فهرنهايت (39.4 درجة مئوية).

وقد يعاني بعض الأطفال أيضاً من التهاب الحلق، سيلان الأنف، أو السعال إلى جانب الحمى أو قبلها.

وقد يعاني طفلكِ أيضاً من تورم العقد اللمفاوية في رقبته إلى جانب الحمى.

وتستمر الحمى لفترة تتراوح من ثلاثة إلى خمسة أيام.

الطفح الجلدي بمجرد أن تهدأ الحمى، عادة ما يظهر الطفح الجلدي، ولكن ليس دائماً. ويتكون الطفح الجلدي من العديد من البقع الوردية الصغيرة.

وعادة ما تكون هذه البقع مسطحة، ولكن قد يكون بعضها مرتفعاً.

وقد يكون هناك حلقة بيضاء حول بعض البقع.

وعادة ما يبدأ الطفح الجلدي على الصدر والظهر والبطن، ثم ينتشر إلى الرقبة والذراعين.

وقد يصل أو لا يصل إلى الساقين والوجه.

ويمكن أن يستمر الطفح الجلدي، الذي لا يُسبب الحكة أو الانزعاج، لفترة تتراوح من عدة ساعات إلى عدة أيام قبل أن يتلاشى.

وقد تتضمن العلامات والأعراض الأخرى للطفح الوردي ما يلي :

التهيج لدى الأطفال الرضع، والأطفال الصغار.

الإسهال البسيط.

ضعف الشهية .

تورم الجفون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.