أضرار شرب الماء للطفل الرضيع

 

قد يؤدي إعطاء الماء للطفل الرضيع الذي لا يتجاوز عُمره 6 شهور إلى العديد من الأخطار، ومن أهمّها:

-شعور الرضيع بالشبع:
يمكن لشرب الرضيع للماء قبل عمر 6 أشهر أن يؤدي شعور الرضيع بالشبع؛ ومن المحتمل أن يسبب ذلك عدم تقبله لشرب حليب الأم بعد شرب الماء، ممّا يؤدي إلى خسارة وزنه، وارتفاع مستويات البيليروبين في دمه.

-التقليل من امتصاص العناصر الغذائية:
إذ إنّ إعطاء الرضيع الماء قبل عمر الستة شهور قد يتعارض مع امتصاص العناصر الغذائية التي يأخذها من حليب الأم أو الحليب الصناعي، ويجدر الذكر أنّ الأطفال في هذا العمر يأخذون حاجتهم الكافية من الماء عن طريق شربهم للحليب فقط.

-زيادة خطر الإصابة بتسمم الماء:
إنّ إعطاء الطفل الماء، أو تخفيف الحليب الصناعيّ بالماء بشكلٍ أكبر من الموصى به قد يؤدي إلى إصابته بحالةٍ تُسمّى تسمُّم الماء ، والتي تحدث عندما تُسبب كميات الماء الكبيرة انخفاضَ تركيز الصوديوم وغيره من الكهارل في الجسم، كما أنّ زيادة الماء في الجسم قد تؤدي إلى زيادة طرح الكلى للبول والكهارل، بما في ذلك الصوديوم، ممّا يؤدي إلى اختلال توازن الكهارل في الجسم، ويزيد من خطر تعرُّض الطفل للنوبات.

-انخفاض إنتاج الحليب لدى الأم:
إذ تعتمد الكميّة التي تُنتجها الأم من الحليب على كميّة استهلاك الطفل له، وفي حال شُرب الطفل للماء فإنّه لن يستهلك كميّة كافية من الحليب مما يؤدي إلى انخفاض انتاج الحليب لدى الأم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.