أسباب حدوث التوتر

أسباب حدوث التوتر هناك مجموعة من المسببات التي يعيشها الناس في حياتهم اليومية والتي تؤدي إلى شعورهم بالتوتر، ويختلف أسلوب تعامل الناس مع مسببات التوتر وفقًا لطبيعة الموقف المسبب للتوتر، وطبيعة الإنسان الذي يتعامل مع هذا الموقف، و أبرز أسباب حدوث التوتر:

  • الصراعات الدائرة في البيئة الوظيفية بين المدراء والموظفين.
  • قلة الشعور بالأمان الوظيفي أو الاجتماعي.
  • وجود فجوات في التعامل مع الأفراد في البيئة الاجتماعية أو المهنية، مما يخلق حاجزًا أثناء التعامل معهم.
  • وجود قدر كبير من المسؤوليات المُلقاة على عاتق الفرد، مما يُشعرهم بعدم القدرة على إنجازها ما يخلق شعورًا بالتوتر. الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الأفراد في ظل تدني مستوى الدخل.
  • تضارب العلاقات الشخصية أو المهنية، ممّا يؤدي إلى خلق حالة من عدم الاستقرار الاجتماعي أو العاطفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.