أسباب تنميل الأطراف

الضغط على الأعصاب: قد يؤدي الجلوس بطريقة معيّنة تزيد الضغط على أحد الأعصاب أو منع تدفّق الدم إلى الأطراف إلى الشعور بالتنميل في المنطقة المتأثرة، مثل الجلوس على القدمين، وارتداء الملابس الضيّقة.
مرض السكّريّ: يسبّب مرض السكّري تقريباً 30% من حالات اعتلال الأعصاب المحيطيّة، ويُطلق عليه في هذه الحالة اعتلال الأعصاب السكريّ وعادةً ما تبدأ الأعراض بالظهور في القدمين، والساقين، ثمّ اليدين، والذراعين.
متلازمات الانضغاط العصبيّ: وهي مجموعة من الاعتلالات العصبيّة مثل متلازمة النفق الرسغيّ واعتلال العصب الزنديّ ، واعتلال العصب الشظويّ ، واعتلال العصب الكعبريّ .
مرض الشريان المحيطيّ: يؤدّي مرض الشريان المحيطيّ إلى تضيّق الشرايين في أطراف الجسم، ممّا يؤدّي إلى إعاقة تدفّق الدّم، وعادةً ما يعاني المصابون به من الأعراض عند الحركة؛ كالمشي أو صعود الدرج، إلّا أنّ هذه الأعراض سرعان ما تختفي بعد بضع دقائق من الراحة.
مشاكل الظهر: قد تؤدّي مشاكل أسفل الظهر مثل الانزلاق الغضروفيّ  إلى الضغط على الأعصاب المرتبطة بالساق، ممّا يؤدّي إلى اضطرابات حسيّة؛ مثل عرق النسا وهي حالة من تهيّج العصب الوركيّ  الذي يُمثل أحد الأعصاب التي تمتدّ بين أسفل الظهر والساق.
الألم العضليّ الليفيّ: وهي حالة من الألم المزمن والمستمر في أعضاء الجسم قد تؤدّي إلى الشعور بالخدران والتنميل في الأطراف، بالإضافة إلى بعض الأعراض والعلامات الأخرى مثل صلابة الأطراف، والإرهاق المزمن، ومواجهة مشاكل على مستوى الذاكرة والتفكير.
التصلّب المتعدّد: يعاني المصابون بمرض التصلّب المتعدّد من تنميل الأطراف نتيجة الضرر الحاصل على الأعصاب، ويستمرّ الشعور بالتنميل لفترة قصيرة فقط في معظم الحالات.
السكتة الدماغيّة: حيثُ إنّها قد تؤدّي إلى خدران مؤقّت، أو طويل الأمد نتيجة لضرر في الدماغ يؤثّر في قدرته على معالجة الإشارات العصبيّة.
نقص الفيتامينات: تُعدّ بعض الفيتامينات ضروريّة للمحافظة على صحّة الأعصاب مثل فيتامين ب1، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، وفيتامين هـ، والنياسين، فعلى سبيل المثال، إنّ نقص فيتامين ب12 قد يؤدي إلى اعتلال الأعصاب المحيطيّة نتيجة تسبّبه بفقر الدم الخبيث .
الكحول: حيثُ يؤدي تناول الكحول إلى إلحاق ضرر مباشر على الأعصاب ممّا قد ينجم عنه الشعور بالتنميل في الأطراف، بالإضافة إلى تسبّبه بعوز بعض الفيتامينات المهمّة لسلامة الأعصاب.
السّموم: قد يؤدي التعرّض لبعض المواد السامّة إلى حدوث ضرر في الأعصاب والشعور بالتنميل مثل المعادن الثقيلة، وبعض المواد الكيميائيّة الصناعيّة، وبعض الأدوية.
العدوى: قد يكون الشعور بالتنميل ناجماً عن الإصابة ببعض أنواع العدوى مثل داء لايم والحزام الناري .
أمراض المناعة الذاتيّة:مثل الذئبة الحماميّة، والتهاب المفاصل الروماتويديّ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.