أسئلة بشأن لقاح كورونا الجديد..

وكالات –
مع استعدادت سكان العالم للبدء بمرحلة التطعيم بلقاح كورونا الجديد الذي طورته شركة فايزر وبيونتيك، للوقاية من مرض “كوفيد-19″، لا يزال لدى الكثير من الناس تساؤلات بشأن تأثير اللقاح المرتقب، والحماية التي سيوفرها.

ويؤخذ اللقاح الجديد، الذي تم تطويره بتكنولوجيا “آر.إن.آيه” باستخدام جزء مصنّع من الشفرة الوراثية لفيروس كورونا المستجد، بحقنة في الذراع.

ماذا يحدث عندما يحصل شخص على اللقاح؟

يتم التحصين من خلال جرعتين يفصل بينهما 3 أسابيع، وقد بينت التجارب أنه يوفر حماية بنسبة 95 بالمئة لمن يحصلون عليه من الإصابة بعدوى كوفيد-19.

وقالت شركة فايزر إن الآثار الجانبية التي ظهرت على المتطوعين في التجارب كانت بسيطة إلى متوسطة في أغلب الحالات واختفت بسرعة.

وحدثت الأعراض الجانبية الأشد حدة بعد الجرعة الثانية، وتمثلت في الشعور بالإرهاق عند 3.8 بالمئة من المتطوعين، والصداع عند 2 بالمئة منهم، وقال المتطوعون الأكبر سنا إن الأعراض التي ظهرت عليهم كانت أقل وأخف حدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.